علاج حب الشباب بالليزر .. هل يترك أثرًا على وجه المريض؟

0 2

أصبح حب الشباب من المشاكل التي تؤرق أشخاصًا كثيرين، كونه يشوه وجه الرجل؛ حتى بعد العلاج يترك أثرًا في وجه المصاب؛ عبارة عن بثور لا تُمحى من جبهته، إلا بعد معاناة كبيرة.

لذلك يبحث الرجل المصاب بـ حب الشباب عن طرق التخلص من آثاره، ولعل أفضلها وأكثرها فاعلية هي علاج حب الشباب بالليزر.

ويعد استخدام الليزر في علاج حب الشباب أحد الحلول السحرية في إزالة آثاره التي تغير ملامح الوجه، والتي قد تسبب للرجل حرجًا كبيرًا عند الالتقاء بالآخرين في المناسبات المختلفة.

وفي بعض الأحيان تلحق به ضررًا جسيمًا نتيجة إهمالها أو وإزالتها بطرق غير طبية، لذا ينصح كثير من الأطباء بإزالة حب الشباب بالليزر، فكيف تتم هذه العملية؟

طرق علاج حب الشباب

هناك أنواع عدة تستخدم في علاج حب الشباب بالليزر، منها العلاج باستخدام ثاني أكسيد الكربون، أو باستخدام نابض صبغة الليزر، أو العلاج بالليزر التجزيئي.

ويعد الأخير هو الأكثر شيوعًا في هذه الآونة الأخيرة؛ لأنه أكثر فاعلية وأقلها ضررًا؛ حيث يسلط من خلاله ضوء الليزر على مكان الحبوب مع ضمان عدم تسببها في حدوث أي حروق لبشرة الرجل المصاب بـ حب الشباب.

وكل أنواع العلاج بالليزر يقوم من خلالها الطبيب بتسليط أشعة الليزر على مكان آثار حبوب الشباب، فتقوم بإزالتها بدرجة كبيرة، ولكن لا تتم إزالتها بنسبة 100%.

وأكدت الأبحاث الطبية، أنه لا يوجد أي علاج في العالم يمحو آثار حب الشباب بشكل كامل من وجه الرجل، بل تتبقى آثار، ولكن بنسب متفاوتة بحسب نوع العلاج.

ويعد الليزر هو العلاج الأكثر فاعلية في علاج حب الشباب، حيث يمحو آثاره بدرجة فائقة، أكثر من الطرق الطبية الأخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.